من نحن؟

من نحن؟

تأسّست دار لولوه للنشر في العام 2011 من قبل الشيخة إنتصار سالم العلي الصباح. وتُعنى الدار بنشر الإصدارات الهادفة التي تساعد على تحويل حياة القرّاء وتسهم في تمكينهم وتطوير قدراتهم. ولذلك تعكس المواضيع التي تتناولها دار لولوه للنشر رؤيتها الهادفة وتشمل عناوين بارزة كتطوير الذات والإلهام والتمكين والتحفيز والتوازن الذهني والجسدي.

رؤيتنا

نسعى لأن تكون إصداراتنا مصدر إلهام للتغيير والتمكين والتطوير.

مهمّتنا

نحن ملتزمون باعتماد النشر الهادف ومتخصصون بإصدار المطبوعات التي تُعنى بتطوير الذات وإثرائها. فالعالم العربي يشهد ولادة نهضة فكرية واعدة والأحداث الأخيرة التي عاشتها مجتمعاته أتاحت المجال لمزيد من التعمّق في الذات. إننا نسعى إلى تزويد المجتمع العربي بمطبوعات هادفة ترقى إلى مستوى الإحساس المتجدّد بعمق الهوية العربية في سوق محلية أغرقتها الإصدارات السطحية لفترة طويلة.

إنّ التوعية بأهمية الرفاه الذهني والجسدي تلقى اهتماماً متزايداً على الصعيد العالمي، والأمر عينه ينسحب على المجتمعات العربية التي هي بأمس الحاجة إلى الحصول على معلومات موثوقة عن كيفية التمتّع بحياة صحية، لذا فإننا نهدف أيضاً إلى تطوير منصّة متكاملة توفّر للقراء نصائح مهنية قيّمة تساعدهم على إيجاد التوازن بين رجاحة العقل وسلامة الجسد.

لماذا لولوه؟

استمدّت الدار اسمها من اللؤلؤة، تلك الجوهرة القيّمة والنادرة التي تجسّد معنى تحقيق الإنجازات بعد اجتياز العوائق والتغلّب على الصعوبات، إذ أنّها لا تتكوّن في جوف الصدفة إلّا بعد أن تكافح لدرء الأخطار التي تُحدق بها.

هذه هي باختصار الرسالة التي نعتزم إيصالها إلى قرائنا فيما نبحر معهم في رحلة تنمية الذات.